تفاصيل الاتفاق النووي الجديد مع ايران

Moh
منوعات
Mohآخر تحديث : الأربعاء 31 أغسطس 2022 - 12:58 صباحًا

تفاصيل الاتفاق النووي الجديد مع ايران،قام المنسق الخاص في  السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي المسمى بجوزيب بوريل أن الاتفاق النووي الإيراني في تقدم ، و قام أيضا بوصف الرد الأميركي على مقترحات العاصمة الايرانية طهران بأنها في الحد الطبيعي و المعقول ، و في نفس الوقت قامت ايران بالمطالبة  مجددا الخميس بأن تغلق الوكالة الدولية للطاقة الذرية ملف مواقع غير معلنة يشتبه بأنها شهدت أنشطة نووية كشرط للتوصل لاتفاق، وقال في وقت سابق “لدي خبر جيد، الاتفاق النووي في تقدم، و تم اخباره لي أن  عاصمة الولايات المتحدة الأمريكية قامت بالرد  على المقترح الإيراني، ويمكنني وصف الرد الأميركي بالمعقول، وهذا يقوم برمي الكرة الخاصة بملف الاتفاق النووي الكرة من جديد إلى العاصمة الايرانية طهران “، وأضاف بوريل أن روسيا لا يروقها كثيرا إحياء الاتفاق النووي بين إيران والغرب، لأنه في حال نجاح الاتفاق النووي سيدخل النفط الإيراني بدل الروسي إلى الأسواق، وجاء الرد الأميركي بعد أكثر من أسبوع من إرسال طهران ردها على ما وصفه بوريل بالنص النهائي لإحياء الاتفاق النووي، وفي وقت سابق من هذه الأيام ، قدّم الاتحاد الأوروبي اقتراح تسوية نهائيا، داعيا طهران وواشنطن اللتين تتفاوضان بشكل غير مباشر للرد عليه، أملا في تتويج مباحثات بدأت قبل عام ونصف العام.

أهم الأمور التي أرادتها ايران بخصوص هذا الملف المتعلق بالاتفاق النووي

أهم الأمور التي أرادتها ايران بخصوص هذا الملف المتعلق بالاتفاق النووي
أهم الأمور التي أرادتها ايران بخصوص هذا الملف المتعلق بالاتفاق النووي

أهم الأمور التي أرادتها ايران بخصوص هذا الملف المتعلق بالاتفاق النووي، قامت العاصمة الايرانية طهران بالمطالبة في إغلاق الوكالة الدولية للطاقة الذرية قضية العثور على آثار لمواد نووية في مواقع لم تصرّح إيران أنها شهدت أنشطة نووية، وهي مسألة أثارت توترا مؤخرا بين الطرفين، وأضاف عبد اللهيان في لقاء مع الجالية الإيرانية في تنزانيا، أنه يمكن عقد اجتماع لتوقيع اتفاق بفيينا في حال كان الرد الأميركي يحترم خطوط إيران الحمراء ، أوضح وزير الخارجية الإيراني أن  بلاده قامت بالتأكيد لكافة أطراف الاتفاق النووي أنه من الضروري حل ما وصفها بالقضايا السياسية الملفقة والمتعلقة بالضمانات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في أي اتفاق، وأضاف عبد اللهيان في اتصال هاتفي مع الأمين العام للأمم المتحدة أن طهران أثبتت جديتها عمليا في التوصل لاتفاق وصفه بالقوي والمستدام وأنها تعكف حاليا على دراسة الرد الأميركي لإحياء الاتفاق النووي. وانتقد عبد اللهيان ما سماه التغاضي عن عدم انضمام إسرائيل لمعاهدة الحد من الانتشار النووي ورفضها وضع منشآتها النووية ضمن اتفاقيات الضمانات الشاملة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا والخاصة بجهات خارجية لتسهيل الوصول إلى الموارد والخدمات، وتحسين خدماتنا وتسهيل استخدام الموقع من خلال تحليل تفضيلات التصفح والإعلان. إذا تابعت التصفح، فإننا نعتبر أنك تقبل استخدامها.
موافق