تفاصيل لقاء نانسي بيلوسي مع رئيسة تايوان

Moh
2022-08-06T00:59:28+03:00
أخبار
Mohآخر تحديث : السبت 6 أغسطس 2022 - 12:59 صباحًا

تفاصيل لقاء نانسي بيلوسي مع رئيسة تايوان، من الأمور التي شغلت أذهان الكثير من الأشخاص حول العالم هي ما حدث في الأيام القليلة الماضية بخصوص الزيارة التي كانت مرتقبة بين نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي مع الرئيسة التيوانية الحالية وهذه الزيارة لم تكن زيارة عادية وانما زيارة خاصة ومهمة ولها الكثير من التبعات التي تترتب عليها اذ تعد هذه الزيارة أول زيارة بهذا الحجم منذ ما يقرب من 25 سنة من طرف ذو سلطة في الولايات المتحدة الأمريكية الى ما تعتبره الأخيرة أنها دولة تايوان ومما لا شك فيه هذا الأمر قد أغضب الطرف الصيني بشكل كبير جدا وقام دولة الصين الشعبية باتخاذ العديد من الاجراءات باعتبار هذا الفعل ينتهك وحدة الأراضي الصينية ومن جانبها عبرت الحكومة الصينية أنها سوف تجري مناورات عسكرية يتخللها اطلاق نار بالذخيرة الحية.

ردود الفعل الصينية على ما حدث في زيارة بيولسي

ردود الفعل الصينية على ما حدث في تلك الزيارة، تباينت الردود الصينية التي تم اتخاذها من قبل الحكومة الصينية على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي لتايوان، وقد حذرت الحكومة الصينية من تبعات هذه الزيارة عن الكثير من الطرق الدبلوماسية و من خلال السفراء في العديد من الدول الأوربية و من المهم أن نقوم بالتذكير بأن الصين تعتبر أن تايوان ما هي الا امتداد للأراضي الصينية و على هذا الأساس تعتبر الصين أنه من غير المسموح لتايوان أن تستقبل أي وفود رسمية بدون اذن بكين ولهذا السبب فان الصين قامت بالقيام بالعديد من المناورات التي كان من شأنها أن تعزز روح الحرب و عدم الاستقرار في المنطقة.

ما حدث خلال زيارة نانسي بيلوسي لتايوان

ما حدث خلال زيارة نانسي بيلوسي لتايوان، حسب العديد من الخبراء و المحللين السياسين و حسب ما تناقل الكثير من الأشخاص عبر وسائل الاعلام المختلفة أن هذه الزيارة جاءت ضمن و في اضار تعزيز العلاقات التي تربط بين تايوان و الولايات المتحدة الأمريكية و قامت نانسي بالتحدث مع رئيسة تايوان و ابلاغها عن كمية الدعم التي تحظى بها تايوان من قبل الولايات المتحدة الأمريكية و لا شك أن كل هذا الدعم لتايوان من الولايات المتحدة ليس من فراغ و انما لدعم المصالح الأمريكية في المنطقة و تعتبر الصين هذا من أكثر الأمور التي تهدد أمنها القومي بالاضافة الى أن تواجد القوات الأمريكية في المنطقة يقف عائقا بين تايوان و الصين لاعادة الوحدة الصينية التي تطمح اليها الصين.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا والخاصة بجهات خارجية لتسهيل الوصول إلى الموارد والخدمات، وتحسين خدماتنا وتسهيل استخدام الموقع من خلال تحليل تفضيلات التصفح والإعلان. إذا تابعت التصفح، فإننا نعتبر أنك تقبل استخدامها.
موافق