معلومات عن الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الذي أثار إعتزاله توترا في البلاد

مقتدى الصدر ودوره في دولة العراق

Moh
أخبار
Mohآخر تحديث : الثلاثاء 6 سبتمبر 2022 - 2:14 صباحًا

معلومات عن الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الذي أثار إعتزاله توترا في البلاد، مقتدى الصدر وكما يعرف أتباعه بالصدريين، وهذا الوعيم الشيعي العراقي يقود تيار الصدر العراقي الذي قام قبل عدة أيام من الان باثارة الشارع العرائقي وأحدث به بلبلة، وضجة كان من الممكن عدم الوقوع بها وقد تسببت تلك الأحداث في العاصمة العراقية بغداد، في مقتل 20 شخصا على الأقل حسب وسائل الاعلام المختلفة ونظرا لما تحمله تلك المظاهرات والأحداث من عنف، فحسب ما تبين أن ذلك الزعيم المسمى مقتدى الصدر قد تبرأ منها، وهذا ليس بغريب عنه اذ أنه يعد من أكثر الزعماء الذين يملكون تيارا في الدولة، ويقوم بالتراجع عن القرارات التي يأخذها بشكل دوري وكأن الأمر أصبح من أحد الهوايات التي يمتلكها ويفضلها، وقد استطاع أن يحشد الالاف من محبيه وتبعه بكلمات قليلة منه ولكن كما قلنا فانه سريع تقلب المزاج وقد تبرأ من المظاهرة لسبب أو لاخر.

مقتدى الصدر وعلاقته بدول الجوار

مقتدى الصدر وعلاقته بدول الجوار

مقتدى الصدر وعلاقته بدول الجوار، في تصريحات ساببقة لمقتدى الصدر الذي يعتبر أهم الأشخاص في التيار الصدري، أنه قد أعلن أنه لا يهتم بايران كثيرا وأنه لا توجد الكثير من العلاقات بينه وبينها، وحسب ما قال فان مقتدى الصدر يعتبر ايران مجرد دولة مجاورة لا أكثر ولا أقل، من المهم جيدا أن نقوم باستيعاب الأمور التي يقوم بها هذا الرجل لأنه بدون شك يقوم بأمور منافية للعقل وأبرز هذه الأمور التي تدل على هذا الأمر، أنه قد صرح سابقا أنه لا يريد أن ينضم للحكومة العراقية، برئاسة رئيس الوزراء نور المالكي والذي يعتبر رئيس الوزراء الحالي في دولة العراق، من المهم لنا بشكل كبير أن نعرف أن العراق يمر بالعديد من الأزمات المتلاحقة، ومنها أزمات كبيرة والاخرى صغيرة وأيضا منها ما يتعلق بالسياسة والأخرى بالحروب والنزاعات.

مقتدى الصدر ودوره في دولة العراق

مقتدى الصدر ودوره في دولة العراق، كما قلنا من قبل أن مقتدى الصدر من أحد أكثر الزعماء الذين يتصفون بالتراجع عن كلامهم ووعودهم، لذلك من الصعي والصعب جدا تصديق ما يقوله في المرات القادمة ومن المهم لنا أن نعرف كل هذه الأمور، لأن مقتدى الصدر قام بأخذ بعض المقاعد له في الحكومة كما أنه قال من قبل أن يفعل ذلك أنه لن يقوم بالمشاركة في تلك الحكومة، ومن المهم والمهم جدا أن نتوخى الحذر الشديد عند الاستماع للسياسيين بشكل عام ومقتدى الصدر بشكل خاص نظرا لماضيه.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا والخاصة بجهات خارجية لتسهيل الوصول إلى الموارد والخدمات، وتحسين خدماتنا وتسهيل استخدام الموقع من خلال تحليل تفضيلات التصفح والإعلان. إذا تابعت التصفح، فإننا نعتبر أنك تقبل استخدامها.
موافق